السبت، 10 سبتمبر، 2011

الإنشقاق : بلاغَةُ الوجَع !

*













يَ روح ... !
إستصرخِيْ الحروفَ العابِثَةْ , لتنثر قليلاً ... من العبَثِ !
ولكن ... بنكهةٍ جدِّية , ومؤلمَة ...تتلوّن بألوان الفراقِ الموجِعة !!
فتتجرّدُ مِن العبث !!

أيَا حروفِي الصّامته ... أيمكنك نقلُ مشاعرٍ حبيسةُ في قفصي الصّدري ...
أيمكنك تحريرها لتخطَّين الألم الموّار ذاك !
أيمكنك فتحُ القفص ... لتندثر الحروفُ "حكايةُ فراق" ....
أيمكنك ياحروفي ... أن تتجسّدي بترف , تحكين بترف , على منبر الألمِ المترف !
أيمكنكِ اكتساءُ التعبيرِ البليغ ... عن ألمٍ دبَّ جوفي ... حينَ الفراق !
أيمكنِني إستصراخُك ... ولا أخيبْ ؟؟!

أنقلي الألمَ وبثّيهِ إعصارًا هاهُنَا , بفراقِ أحبّتي ...
أطلقي زوبعَةَ حروفك متّحدةً مع ألمي الكارثيّ !
أطلقِي فيضانَ الحرف ليحكي , واصرخي بصيحةٍ مُصمّة !
ولبّي إستصراخِي الموجِع !!


فلتفعلي , على منصّةِ الفراق , وكفِّ الوداع







  إيمَـان محمّــد " تَرف " ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق